Thursday, November 06, 2008

الميرغني الكبير بعدسة فتحي حسين

صورة التقطها الصحفي الراحل فتحي حسين للراحل السيد علي الميرغني (1873-1968م) وهو لمن لا يعرفه - وفق ويكيبيديا - زعيم ديني وسياسي سوداني. سليل أسرة الميرغنية المعروفة والتي عرف عدد من أفرادها بدراسة العلوم الإسلامية وعنيت بنشر الإسلام ، استقرت أسرته في كسلا وسواكن وقد كانت تناصب المهدية العداء واستقطبت عدداً من سكان الشرق للطريقة الختمية.
ولد السيد على الميرغنى في جزيرة
مساوي في ديار الشايقية ومنها إلى مدينه كسلا وعند حصار الأنصار للمدينه تم اخراجه بواسطة فرسان النابتاب وهم ملوك قبائل البني عامر بعد معركة حامية الوطيس خرج مع والده إلى سواكن حيث درس العلوم الاسلاميه على يد عمه السيد تاج السر الميرغنى ومنها إلى مصر وبعد الفتح الانجليزى المصرى للسودان عام 1898 بثلاث سنوات عاد للسودان عام 1901 عن طريق سواكن ومنها إلى كسلا،وساهم في نشر الإسلام
درس المرحلة الابتدائية بكسلا. ذهب إلى عمه السيد محمد سر الختم بمصر وهناك انتسب
للأزهر وعمل على معارضة المهدية مع عدد من الضباط والتجار السودانيين. عاد إلى السودان إبان الحكم الثنائي. وقد رأت سلطات الحكم الثنائي أن محاربة المهدية والأنصار لن تتم إلا بمساعدة الطرق الصوفية التي حاولت المهدية منعها، فوقفت إلى جانب الطريقة الختمية. ترأس الوفد الذي ذهب إلى بريطانيا عام 1919م لتهنئتها بانتصارها في الحرب العالمية الأولى. انتخب رئيساً لحزب الأشقاء الذي كان يدعو للاتحاد مع مصر.
كان سنداً للاتحاديين واختلف مع
إسماعيل الأزهري ولما انقسم الحزب الاتحادي وقف مع حزب الشعب الديمقراطي. أنشأ جريدة "صوت السودان". كان مهتماً بالعلم. أصيب بداء في كليته فاستأصلت، إلى أن توفاه الله عام 1968م ودفن بمسجده العامر بالخرطوم بحري.
السيد محمد عثمان الميرغنى بن السيد علي الميرغنى حفيد الامام الختم مؤسس الطريقه الختميه التى انتشرت من بلاد البرنو غربا وحتى سواحل البحر الأحمر ومن الإسكندريه شمالا حتى بلاد الصومال جنوبا

Wednesday, September 17, 2008

زكريا الحجاوي احد رموز التراث الشعبي في مصر

صورة لاحد عبقريات مصر التي شقت لنفسها طريقا منفردا غاية في الإثارة خلال النصف الأخير من القرن العشرين هو زكريا الحجاوي الصحفي اللامع ورائدا في فن القصة القصيرة، وكان شاعر و اعاد اكتشاف التراث الشعبي المصري و هو من مواليد 12 ديسمبر 1914 بالمطرية بمحافظة الدقهلية حيث كان اول من دعا إلى الاهتمام بالفن الشعبي وسجل الاغانى على الطبيعة قدم أربع مؤلفات عن الأدب الشعبي أولها موال الطير وقدم العديد من الفنانين الشعبيين وأشهرهم : (محمد طه - خضرة محمد خضر) هو صاحب فكرة مسرح السامر و الثقافة الجماهيرية يعتبر من رواد الكتابة الإذاعية ، و رائدا في تقديم السير الشعبية التي أصبحت بفضله من أشكال الفن الإذاعي بلغـت أعمـاله الإذاعيـة 60 عملا منهـا: ( أيوب المصري - كيد النسا - سعد اليتيم - ملاعيب شيحة) قدم للتليفزيون العديد من الأعمال منها : سيد درويش-أدهم الشرقاويقدم للسينما العديد من السيناريوهات و حوارات الأفلام منها:- أحبك يا حسنله العديد من المؤلفات منها:- ( قاع النهر- يا ليل يا عين) له دراسات علمية نشرها في مجلة الرسالة الجديدة عن الفن الشعبي المصري حيث تعتبر أولي الدراسات العلمية في هذا المجال وتوفى في 7 ديسمبر1975 ..

Tuesday, September 09, 2008

أبو غزالة احد اوسمة الفخار علي صدر مصر

يعد المشير الراحل أبوغزالة احد أوسمة الفخار علي صدر مصر المحروسة والذي فقدناه الايام القليلة الماضية سبتمبر 2008 مع بدء الاسبوع الاول من شهر رمضان الكريم الذي شهدت مصر فيه اروع ايام نضالها في التاريخ المعاصر حيث سطر ابطال مصر يوم العاشرمن رمضان ملحمة تاريخية نري في لقطة تاريخية للراحل فتحي حسين ثلاثة من ابرز رموزها وهم الشهيدين انور السادات صاحب قرار العبور و المشير الراحل احمد بدوي وزير الدفاع الاسبق و احد اهم قادة نصر اكتوبر و الراحل المشير عبد الحليم ابو غزالة الذي فقدته مصر مؤخرا ولعل كثير من الاجيال المصرية و العربية الجديدة لا تعرف أهمية الدور الكبير الذي لعبه الراحل اثناء الحرب العراقية - الايرانية في ثمانينيات القرن الماضي وكيف استعانت القيادة العراقية بخبرات المشير ابوغزالة لوقف المد الايراني نحو العراق و من ثم الخليج العربي كله واللقطة الاخري التقطها الراحل فتحي حسين لاحد لقاءات الراحل في الاسكندرية مع طارق عزيز وزير الخارجية العراقي الاسبق و احد ابرز مساعدي صدام حسين الذي ارهقته حرب ايران طويلا ولم يكن له بدا الا ان يستعين بمصر وابنائها لدرء الخطر عنه وكيف ان التاريخ اثبت له و لغيره من الاشقاء العرب ان مصر الثابتة لا تبدلها الاهواء و المصالح الشخصية وكيف جرت المقادير علي نظام عراقي لم يستمع لنصائح مصر

Saturday, July 12, 2008

صلاح نظمي و الراحل فتحي حسين

الصحفي الراحل فتحي حسين مع صديقه الفنان القدير صلاح نظمي اثناء احد السهرات الفنية التي كانت تجمع بين الصحفيين و الفنانين ومن خلالها كانت كثيرا ما ينفرد باخبار فنية متميزة اثناء عملع في حقل الصحافة الفنية قبل انضمامه لاسرة جريدة الاهرام حيث عمل مع عددا من الصحف و المجلات الفنية الي كانت ترصد الحراك السينمائي في مصر باعتبار السينما المصرية احد الصناعات المميزة علي مستوي السوق العربي الفني و الاعلامي حي الآن

Wednesday, June 04, 2008

في ذكراه الثامنة

تمر اليوم ثماني سنوات علي رحيل الفنان فتحي حسين الذي ما كانت الكاميرا تبرح يداه اينما ذهب خاصة في رحلات الداخلية ليسجل لمصر اروع اللقطات لتكون خير سفير لها في الخارج لانه كان يعتبر الصورة من اهم وسائل الدعاية السياحية كما انه كان حريصا علي التصوير " السينمائي " القصير كهواية خاصة جدا قبل ظهور تصوير الفيديو ومن وراءه التصوير الديجيتال

نقابة الصحفيين بالاسكندرية مع يوسف السباعي

كانت نقابة الصحفيين بالاسكندرية في السبيعينات حريصة دوما علي التواصل مع رموز الصحافة و العمل النقابي آنذاك حيث كان الاديب الراحل يوسف السباعي الذي تقلد منصب نقيب الصحفيين بالاضافة الي رئاستة لمؤسسة الاهرام حريصا هو الآخر في التواصل معع زملاء المهنة في الثغر و الصورة لأحد لقاءات الاديب الشهيد مع اعضاء النقابة و نقيبها آنذاك الاستاذ انور سعيد - اطال الله في عمره - و الراحل فتحي حسين الذي كان وكيلا لنقابة الصحفيين و نري ايضا في الصورة الراحل احمد قاسم - الاول من اليسار - مدير مكتب وكالة انباء الشرق الاوسط الاسبق

Saturday, March 08, 2008

المصري اليوم ...عيب

نشرت جريدة " المصري اليوم " في عددها الصادر يوم الجمعة 7 / 3 / 2008 برقم 1363 في صفحتها الرابعة عشر موضوع عن الكاتب الراحل يوسف السباعي ونشرت من ضمن مجموعة الصور احدي الصور للراحل مع أنيس منصور و موسي صبري و جلال الحمامصي وهي منقولة " دون إذن مسبق " من مدونة الراحل فتحي حسين الذي غفله المحرر كما غفل عن وجود الصحفي الراحل الكبير علي حمدي الجمال ايضا " يبدو انه مايعرفوش برضه !!"
و نحن نهيب بأي مطبوعة صحفية " محترمة " ألا تقوم بنقل أي صور من " مدوناتنا " دون إذن مسبق حفاظا علي حقوق الملكية الفكرية التي يتشدقون بها
.